الجمعة، 6 مارس، 2015

تقويم تصرفات طفلك أثناء الزيارات




طبعا كلنا من عشاق الزيارات  العائلية ، هو حد يقدر يستغنى عنها برضاه أو غصب عنه

 تشكل الزيارات المنزلية مجالاً رائعاً للتعارف وتقوية أواصر العلاقات الاجتماعية المختلفة، الا ان وجود " الملائكة الاشقياء" خلالها قد يعكر صفوها أو يسبب الازعاج أو الاحراج... 

و عشان ما نتحطش فى أى واقف محرجة بسبب الصغار و احنا فى احدى هذه الزيارات العائلية  اليكم هذه النصائح التى نرجو ان 
تكون مفيدة 

 كيفية تقويم تصرفات طفلك أثناء الزيارات:

  1. إن التحكم في تصرفات الطفك أثناء الزيارات العائلية يستوجب تعويده على بعض السلوكيات منذ الصغر حتى يحسن التصرف أمام الناس 
  2. - التواصل مع الطفل بالعين لفهم إشاراتك وتنبيهاتك.
  3. - التأكيد على الطفل قبل الخروج من المنزل ضرورة المصافحة باليد لكل من يقابله.
  4. - إستخدام الالقاب وليس نطق الاسماء مجردة.
  5. - الجرأة واللباقة وضرورة أن يرد على كل من يكلمه أو يسأله.
  6. - يستخدم مفردات الاستئذان والشكر.
  7. - مراعاة آداب الحديث عند الكلام ... و آداب الطعام عند الأكل عند الخير

و كما ترون ان كلها سلوكيات تحتاج إلى تدريب و ييجب تعويد الطفل عليها حتى تكون عادته اليومية فلا يحرجكم عند الخروج من المنزل

مشاكل قد نتعرض لها عند الزيارات العائلية :
 . قد تتعرضون لكثير من المواقف المحرجة بسبب أطفالكم و هذا يستوجب منكم التصرف بطرق معينة لتدارك الموقف أمام الجميع، وعدم التأثير سلباً على نفسية طفلك 

:حديث الأطفال :
- اذا قاطع طفلك حديث الكبار، استخدمي اشارات
 عينيك للتنبيه ثم واصلي حديثك، وبعد ذلك إلتفتي اليه لتسمعي وجهة نظره و احرصوا على عدم احراجه ابدا حتى لا تسمحوا للغير فى احراجه مما يسبب له الكثير من المشاكل النفسية

.- اذا قام طفلك بإفشاء أسرارك أو أسرار بيتك أمام الآخرين، احذري أن تكذيبه لأنه سيلجأ الى اثبات صحة كلامه ما سيزيد الموقف إحراجاً وتعقيداً، بل تعاملي مع الموقف بدبلوماسية.
و اعتبرى 
- لا تكوني رقيبة على حديث طفلك أثناء الزيارة حتى لا يفقد الثقة بنفسه ويشعر الآخرون بأنك تخافين حديثه.

تناول الطعام :

- يفضل أن يأكل الطفل قبل الكبار، وأن تشرف عليه الام بنفسها أو أن يتم تخصيص مكان ليأكل فيه الاطفال مع بعضهم على طبيعتهم.

- اذا قال لكم طفلكم أمام الناس: ماهذا الطعام أو لماذا لا نشتري مثل هذا الطعام؟ تعاملوا مع الموقف بطبيعية، وأجيبوه دون أن تحرجيه، ولا تحاولوا تقديم أي تبرير للآخرين.

- اذا سكب الطفل شيئاً أو تسبب في ضرر معين لاتعنفوه أمام الجميع بل وجهوه فقط، واعتذروا لصاحبة المنزل واعرضوا عليها القيام بالتنظيف.

- اساءة التصرف :
 اذا أساء طفلك التصرف، لاتتركوا الموضوع يمر بسهولة بل اصطحبوه الى احدى الزوايا وقوموا بتوجيهه بصوت منخفض، واحذروا اهانته أمام الناس أو أمام أقرانه أو استخدام أي ايذاء بدني. واذا كان الخطأ جسيماً أو تكرر أثناء الزيارة الواحدة، قولوا  له " ستحرم من كذا وعقابك عندما نعود الى البيت".
- اذا تسبب طفلك في ضرر مادي لصاحبة المنزل، أفهميه خطـأه أمام الجميع، واعتذروا لصاحبة المنزل وأعرضوا عليها المساعدة في اصلاح ما تلف.

اللعب مع الآخرين :
- لاتتركوا طفلكم يغيب عن أعينيكم فترة طويلة أثناء اللعب مع غيره من الاطفال.
- علموا طفلكم احترام خصوصية غيره والرضى بما لديه من العاب واغراض، واذا بدى اعجابه بأحدى الالعاب اسمحوا له بأستخدامها أثناء الزيارة، وان لم يكن لديه مثلها لا بأس أن تعديه بواحدة كمكافأة لعمل جيد يقوم به.

شجار طفلك مع الاقران : 
- اذا كان طفلكم هو المخطئ دعوه يشرح دوافع تصرفه ثم افهموه خطأه واطلبوا منه الاعتذار، وعدم تكرار تصرفه. واذا عظم الخطأ كأن يكون قد اصاب الطفل الآخر على سبيل المثال)، أظهروا 
 غضبكم الشديد بعبارة: " انت معاقب بكذا أو ستحرم من كذا". ولا متستخدموا الضرب كحل أو رد فعل. واعتذروا لأم الطفل بأنفسك.

- اذا كان طفلكم هو المظلوم أو صاحب الحق، قفوا في صفه أو انصفوه حتى يشعر بالعدل وحياديتكم ، ثم علموه التسامح والاخوة في الله.

- ضيوف فوق العادة :
يلجأ البعض إلى أصطحاب أطفالهم بدون مراعاة ما يسببه ضجيجهم من ضيق لأصحاب المنزل، بل قد يتمادى الامر الى تعامل البعض منهم بكل برود ولامبالاة مع تصرفات أبنائهم غير 
المسؤولة. 

فى حالة ان كنتم انتم من ينزعج من اصحاب اصدقائكم لأطفالهم 
 إليكم بعض النصائح لتفادى الموقف:

 بمكن التلميح بشكل لطيف بأنزعاجكم أثناء كلمات الترحيب.- 
ازالة بعض أغراضكم المنزلية أو التحف الثمينة أمام الضيوف مع 
اعتذار بسيط أو تلميح بخوفك عليها.

- لا بأس بأتخاذك بعض الاحتياطات الامنية أمام ضيوفك مع توضيح السبب بشكل لطيف.

- يفضل تخصيص مكان مناسب تتوافر فيه وسائل ترفيه لهؤلاء الاطفال كالتلفاز او لعب الأطفال حتى تتجنبوا ازعاجهم.

و لكم تحياتى
مامى لأول مرة