الأربعاء، 10 يونيو 2015

اخطاء يدفع الصغار ثمنها طوال حياتهم - الجزء الثانى

الخطا السادس:" المساهمة فى خلق طفل عصبى وعنيف "
العنف أصبح ظاهرة فى المجتمع بسبب أفلام الكرتون و افلام السينما و الزحام و الحر و التلوث ...  لذا أصبح طبيعيا أن نجد الأطفال يأتون بأفعال عنيفة فى التعامل، وما يجب على الأهل فعله :
-        قدر من الرقابة على ما يشاهده الطفل فى الإعلام
-        التحكم فى أعصابنا وطرق تعاملنا مع الطفل أو مع الآخرين أمامه
-        اختيار الطعام الغنى بالفيتامينات
-        الخروج بالصغار الى مجتماعات خالية من التلوث كالبحر او المزارع
-        التأكيد على الطفل على  أن الصوت العالى والعنف ليس من طرق التعامل بين البشر


الخطأ السابع : " خلق طفل أنانى "
تلبية طل احتياجات الطفل و خاصة الغير ضرورى منها يخلق طفل أنانى الطفل فى سنوات عمره الأولى يكون لديه إحساس بأن الكون كله يدور فى فلكه ومسخر لخدمته وهو إحساس طبيعى عند جميع الأطفال فى مثل هذه السن .. و يجب على الأهل  الحد من هذا المفهوم عند الصغار عن طريق :
-        تجنب التدليل الزائد
-        عدم تلبية كل طلبات الطفل
-        سرد القصص التى تقول للطفل رسالة مفادها أن ليس كل ما يريده ويرغبه متاحا، وأن الكون ليس ملكا له وحده ويجب أن نعلم أن عادة العناد عند الطفل بقدر ما تمثل من إزعاج للأبوين فهى من العادات الجيدة فى حالة استخدامها بالشكل السليم،

الخطأ الثامن : " اخطاء صحية تدمر حياة الصغار فى المستقبل "
تبدأ مشاكل الطفل الصحية بخطأ سلوكى للأم و منها :
- إرضاع الطفل وهو نائم مما يؤدى لإصابة الطفل بالتهابات متكررة فى الأذن نتيجة لتسرب اللبن للوضع الخاطئ فى الرضاعة، وبتكرار الأمر تتحول المشكلة لأزمة صحية مزمنة تؤثر على سمع الطفل".
- الخطأ الثانى ، الهز المستمر للأطفال تؤثر بشكل سيئ على المخ ويؤدى أحيانا لإصابتهم بفرط فى الحركة وعصبية شديدة تصاحب الطفل طوال عمره.
- الخطأ الثالث: عادة وضع الطفل على المشاية فى سن مبكرة ولفترات طويلة بغرض تدريبه على المشى، ولكن للأسف تأتى هذه الطريقة بنتائج عكسية فى حالة الإفراط وتضر كثيرا بعضلات الحوض. ويجب الإشارة هنا إلى أنه لا يفضل وضع الطفل على المشاية لمدة تزيد على الساعتين يوميا لتجنب آثارها السلبية على الطفل".
- الخطأ الرابع: يبدأ مع مرحلة الفطام وما يقدمه الأهل للطفل من طعام و غالبا يكون خالى من  الحديد والكالسيومو من هذه الأطعة الضارة :

1.  المشروبات الغازية والتى تتسبب فى إصابة الأطفال بهشاشة وضعف العظام وتؤثر على نموهم وتؤدى للإصابة بلين القدمين الذى قد يصل إلى مرحلة التدخل الجراحى لإصلاحه".
2.   الوجبات السريعة و الميونيز
3.  الحلويات و السكريات لتى تعجب بتسويس الأسنان
4.  البقوليات بكميات كبيرة مما يسبب له عصر هضم
5.  العصائر المحفوظة و التى تحتوى على مواد حافظة
6.  تناول الحلوى والمأكولات التى تحتوى على سعرات حرارية عالية ووجبات التيك أواى، وتجاهل تقديم الخضر والفاكهة يجعله عرضة للإصابة بالبدانة التى تلازمهم  طوال حياته

الخطأ التاسع :" تكوين عادت غذائية سيئة عند الطفل "
يساهم الأبوان بشكل كامل فى تشكيلها لدى الطفل، و  تعويد الطفل على عادت غذائية سيئة يتوارثها هو و الأجيال القادمة وبالتالى يرث و يورث العادات الآتية :
- سوء التغذية المسئول عن 54% من حالات الوفاة للأطفال دون الخمس سنوات على مستوى العالم
- نقص فى الوزن بالنسبة لأعمارهم.
- يعانون من التقزم فى الطول.
- نقص فى المعادن والعناصر المهمة يؤدى إلى :
1.  نقص فيتامين "أ" يؤدى إلى الإصابة بالعمى وضعف جهاز المناعة.
2.  نقص اليود يتسبب فى الاعتلال العقلى والجسدى الشديد.
3.   نقص الحديد يؤدى إلى فقر الدم المهدد للحياة وانخفاض الإنتاجية.
4.  النقص فى حمض الفوليك عند الأم الحامل يتسبب فى ولادة طفل ناقص النمو، ومن المحتمل أن يصاب بعيوب خلقية فى العمود الفقرى. وجدير بالذكر أن أمراض سوء التغذية تعتبر.

الخطأ العاشر: " العنف ضد الأطفال "
40 مليون طفل دون الـ15 عاما على مستوى العالم يعانون من سوء المعاملة والعنف ويتطلبون المزيد من الرعاية الاجتماعية.
من أساليب العنف أو التأديب التى تدمر الأطفال هى :
-        الضرب
-        الركل
-         وضع الفلفل الحار فى فم الأطفال.
-        الضرب حتى الإغماء والكسور وأحيانا إصابات تسببت فى عجز كامل
-        التهديد بواسطة أدوات مثل السكين والبندقية.

الطفل الذى تعرض للعنف فى الصغر طفل مشوه نفسيا ، لا يشعر بالآمان – يكره ابويه و يكره المجتمع و ردور أفعاله عنيفة دون مبرر مما يجعل زملاءه ينفرون منه فى المدرسة ثم فى الكلية ثم فى العمل و تنفر منه زوجته ثم ينفر منه ابناءه لقسوته و يصبح مدمر نفسيا

و لكم تحياتى