السبت، 29 نوفمبر 2014

علاج مشكلات الأطفال فى الصغر تحميهم طوال حياتهم

تتعامل الكثير من الأسر مع المشاكل الأطفال النفسية باستهانة شديدة و قد يرجع ذلك إلى :
- ضعف المستوى التعليمى لتلك الأسرة
- اعتقاد ان الآطفال ليس لديهم ذاكرة 
- اعتبار ان الطفل كائن ينتهى بميلاد الشباب 

و طبعا الكوارث التى تترتب على تلك الحوادث فى مرحلة الشباب المبكر و الشباب و الشيخوخة 

لذلك لابد الاهتمام بمشاكل الأطفال النفسية و عدم اهمالها و علاجها فى اسرع وقت 
و يجب ان نعلم النقاط التالية :

- الطفولة هى حجر اساس لبناء شخصية الانسان مستقبلا
- الطفولة  لها دور كبير في توافق الانسان في مرحلة المراهقة والرشد
-  الصحة النفسية للطفل هى اساس الشاب السليم نفسيا و زوج المستقبل السوى و الأب القادر على تحمل مسؤلية الأسرة و اللوطن


واجب كل أسرة تجاه طفلها :

- دراسة مشكلات الطفل
- علاج مشكلة الطفل في سن مبكره قبل ان تستفحل وتؤدي لأنحرافات نفسية
- متابعة الصحة النفسية للطفل في كل مراحل العمر التالية

الدراسات العلمية أكدت الآتى :

 ان توافق الانسان في سن المراهقة والرشد مرتبط الى حد كبير بتوافقه في مرحلة الطفوله فمعظم المراهقين والراشدين المتوافقين مع انفسهم ومجتمعهم بشكل جيد و متميز كانوا :
                - سعداء في طفولتهم
                - قليلي المشاكل في صغرهم

 بينما كان معظم المراهقين والراشدين سيئي التوافق مع شبابهم كانوا تعساء في طفولتهم ، كثيري المشاكل في صغرهم

كوارث يتسبب فيها الإهمال : 


  1. حدوث اضطرابات نفسية وعقلية 
  2. يتسبب فى الانحرافات السلوكيه في مرحلة المراهقه والرشد.
  3. موظف غير قادر على الابتكار
  4. رب سرة غير قادر على تحمل المسؤلية
و لكم تحياتى
مامى لأول مرة