الاثنين، 11 مارس، 2013

امتى عقاب الأطفال ممكن يجيب نتيجة ؟


امتى عقاب الأطفال ممكن يجيب نتيجة ؟ http://mamy1st.blogspot.com/

فى أغلب الأحيان عقاب الأطفال لا يأتى بالنتيحة المرجوة ، و ده ليه ؟؟؟ عشان   بيتم بالأسلوب الغير سليم ، أو بيتم فى الوقت الغير مناسب ... و عشان يتحول العقاب لسلمة تضيف لأطفال و ما تتحولش لسور يمزق علاقتنا باطفالنا

نصائح يجب اتباعها لكى يكون عقاب الاطفال ناجح :

-->

نصائح يجب اتباعها لكى يكون عقاب الاطفال ناجح :
  1. ·      لا تعاقب الطفل و انت غاضب .. لأنك فى الحالة دى تبقى بتنفس عن غضبك ، و لا تقوم خطأ الطفل ... فلما تلاقى رد فعلك سريع عنيف اكبر من الحدث أعرف انك فى البداية الخطأ ... و فى هذه الحالة انت تبنى سور بينك و بين طفلك و تنشئ جدار زجاجى بينكما ... فالعقاب وقت الغضب هدفه  التنفيس عن الغضب لا الإصلاح و التهذيب
  2. ·    يجب عدم معاقبة الطفل على  أى خطأ يرتكبه لأول مرة ، لأنه لا يعرف انه خطأ ... يجب ان لا يعاقب الطفل على الأمور الطبيعية مثل الحركة الزائدة أو النزاع بين الإخوة
  3. يجب ان يكون العقاب عزيز و مش على الفاضية و المليانة ، ف كلما كان العقاب نادرا كلما آتى ثماره بقوة و أصبح مصدر تقويم لسلوك الطفل
  4. ·      لا يجب سب الطفل أو تحقيره اثناء العقوبة أو اهانته بأى شكل ، كما لا يجب القسوة على الطفل بشكل يحطم شخصيته التي لم تكتمل بعد
  5. ·   يجب ان يكون العقاب عقب الخطأ مباشرة حتى تصل الرسالة إلى الطفل و يفهم سبب عقابه  و إلا فإنه سينسى و سيعتبر العقاب ظلما له
·     

African affiliation program


 اسوأ انواع العقاب هو :
- العقاب بعد الألم :
 قد يتسبب الطفل في إيذاء نفسه باى شكل من الاشكال و تأتى الأم او الاب و تبدأ فى تعنيفه و معاقبته بعد ان سقط او خبط نفسك و لعب بآلة حادة ... و هنا يرى الطفل ان الاهل لا يحترمون و جيعته فيبدأ فى الابتعاد النفسى عنهم ... لذلك لا يجب أن نزيد من ألم الطفل بمعاقبته بسبب ايذائه لنفسه ......فيكفيه ما لقاه من ألم 

- عقاب طفل يعانى من مشاكل نفسية :
·      لا لعقاب الطفل الذي يعاني من مشاكل نفسية مثل الغيرة المفرطة أو النشاط الزائد لأن ذلك قد يكون سببا في تفاقم المشاكل بل يجب الحرص على توجيهه بالطرق التي تتماشى مع شخصيته


- عقاب الطفل الصادق :
·    لا تعاقبوا الطفل الذى يعترف بالخطأ لأنكم بكدة بتدفعوا للكذب و الخوف من  قول الحقيقة 

و لكم تحياتى
مامى لأول مرة