الأربعاء، 3 فبراير، 2016

المشاكل النفسية سببها الأب و الأم

يعتقد اطباء علم النفس    إن أكتر من نص مشاكل الأطفال النفسية في الحقيقة هي بسبب الأهل و خاصة الأب و 

وللأسف أى طفل بيتربى غلط  بتكون النتيجة شخص معقد و ينتج للمجتمع سيل من الأطفال المعقدين  ..فتكتمل الدايرة ونضيع كلنا


 الجرائم الكبيرة والواضحة في حق الأبناء هم أربع أنواع :
  1. إساءة جسدية تعنى الضرب والعنف
  2. إساءة نفسية  مقصود بها السخرية والإهانة 
  3. إساءة جنسية او التحرش
  4. الإهمال  لوحده له 6 أنواع أولهم  :

  • إهمال الدعم النفسي وصولا إلى الهجر التام مرورا بإهمال الحماية
  • إهمال الرعاية الصحية
  • اهمال التعليم 
  • إهمال الملاحظة المستمرة
كل ده معروف بالفطرة بدون دراسة ولا قراية
لكن اللي مش معروف بقى حاجة تانية خالص بيعملها الأبوين وللأسف بتكون خفية جدا
و هى إن الأب او الأم يكونوا بيربوا الطفل بطريقة هدفها في الآخر تحقيق مشروع نفسي يخصهم هم 


يعني ان الأب أو الأم يتمنوا لما يكبر  طفلهم  يكون آداة فى ايديهم لينتصروا به على الدنيا التى غلبتهم ... و الكارثة الكبرى تكمن عندما يحرص الأبوين على  ان يثبتوا للعالم ولأنفسهم ايضا انه راجل محافظ ومسيطراو انها -الأم ـ ست بتعرف تربي كويس

ف يا كل اب و يا كل أم ارجوكم لا  
تستخدموا أطفالكم  كوسيلة للفضفضة والشكوى من الحياة الوحشة ... ارجوكم لا تجعلوا الأطفال وسيلة بل اجعلوهم غاية ... لا  تجبروا اطفالكم على دراسة معينة او جوازة معينة ... لا تجبروه  على اى شىء هو من حق الطفل و يجب ان يختاره هو فى المستقبل ... يا كل أب لا تعنف طفلك طول الوقت ولا تلومه طول الوقت ولا تحمله مسئوليات مش من اختصاصه اصلا

يا كل أب و يا كل أم لا تجعلوا من الطفل  وسيلة لتحقيق أهداف نفسية تخصكم انتم ... و ان هذا فانتم تمارسون جريمة خفية تغطيها  بغطاء " انكم خايفين على ابنكم  وبتحبوه وبتعتبره صديق ومسئول "
و فى  أهل تستخدم غطاء آخر عندما تعتبر الطفل ضعيف وغير مسئول ومحتاج تدخل من الأب أو الأم في كل تفاصيل حياته لإنقاذه من خطر وهمي انتم  تتخيلوه ، لكن الحقيقة انتم فى الآخر بتسئوا معاملة الطفل وبتدمروه نفسيا لصالح اهواهكم الشخصية


المفاجأة الصادمة فى التربية :
يؤكد علماء النفس ان مش كل الآباء بيحبوا أبناءهم بالفطرة زى ماحنا متخيلين
بتاتا
ممكن جدا جدا الآباء ميكونوش بيحبوا أبناءهم
لكن مستحيل يعترفوا للأسف
وده بينعكس على معاملة الآباء لأبناءهم واستخدامهم في مشاريع نفسية خاصة بيهم ... هذاالمشاريع غالبا ما تضر الأبناء
 ...  لذلك ننصح كل أب و كل أم ان يبحثوا فى انفسهم  ليكتشفوا طبيعة علاقتكم النفسية الحقيقة باطفالكم .. ممكن تجد أشياء خفية
يمكن اصلاحها مبكرا
و لكم تحياتى
مامى لأول مرة