الثلاثاء، 15 ديسمبر 2015

كيف تقضى على توتر طفلك مدى الحياة ؟

اول سنتين  من عمر الرضيع هما ما يحددان سلوك الطفل فى السنوات التالية ... من فضلكم احسنوا اللى الطفل في عمر السنتين  ، فهذا العمر اسمه عمر الانفعالات فاذا  فقد الطفل توازنه النفسى وتوازن تصرفاته فى هذا العمر اصبح شخص متوتر باقى حياته 

 فيا اييها الأب و يا ايتها الأم ان  اسئتم معاملة الطفل فى هذا السن فلا تنتظروا طفل متواز يحبكم فيما بعد ... لاعبوا طفلكم فى هذا السن و لا يوجد اى توجيه او تربيه فى هذا السن ، لكن فى معلوما و تعريب الطفل باسماء الأشياء عشان يتعلم الكلام ، و فى حنان كتير و حب كتير و قبلات و أحضان عشان نعذى الطفل التغذية الروحية التى ستنمو معه حتى سن الشيخوخة .... هو ده سن المناسب لزرع بذرة الحب و الحنان 

لا تعنف الطفل اقل من سنيتن ، فهو لا يستوعب اسباب قسوتك لكن يتعلمك منك القسوة فقط .... لا يوجد أى تربية 

ففي هذا العمر تجنبوا توبيخ الطفل ...... لا تضربوا الطفل  مهما كان حجم الغلط ... الضرب عامة كارثة تربوية  لكن الضرب فى هذا السن جريمة ستدفعون ثمنها فى سن المراهقة و عند الكبر عندما يقسوا عليكم ابنك و يلقى بكم فى دار مسنين .. انزلوا لعقل الطفل  له ولاتنتظروا ان يرقى لعقولكم .. فانتوا القادرون على النزول لكن عقل الطفل و هذا العمر و بهذا الضعف غير قادر على كل شئ و أى شئ 

ثواب التربية :
اخيرا ايها الاسرة الحنونة ، ايها الأب الطيب و الأم الكريمة  المعطاءة
اعلموا ان في تربيتكم لطفلكم جهاد  ، فاحتسبوا الاجر عليه
في هذا السن حاولاملوا ان تذكروا الله كثيرا امام الطفل  وترددوا شهاده التوحيد فهو في هذه المرحله مقلد لكم في كل شي
فكونوا خير قدوه صالحه له
ولاتنسوا الدعاء بصلاح الذريه  ...و الدعاء الله بكل مافيه خير لطفلكم

   و لكم تحياتى
مامى لأول مرة