الثلاثاء، 2 يونيو، 2015

لا تعاقبوا الأطفال على قدر غضبكم

كارثة يقوم بها الأهل عند تربية ابنائهم :
- لا يعاقبوا الأطفال عندما يخطئون
- عندما يعاقبوا الأطفال يعاقبوهم على قدر غضبهم و ليس على قدر خطأ الطفل 
- الأهل يفشلون فى ضبط النفس و ينتقموا لأنفسهم ولغضبهم  ولا يؤدبوا أطفالهم .

- لا تقوم بعض الأسر بشرح سبب غضبهم للطفل ... و  لا يتيحون لهم الفرصة للطفل ليفهم لما كل هذا الصراخ أو الضرب من الأهل.
- بعض الامهات تشعر بالندم تجاه تصرفه مع ابنائهم ... وكل أم تعلم يقينا بداخلها ان تصرفها مبالغ فيه حتى لو بررت لنفسها ذلك بكثرة الضغوط والتوتر

- الأهل يصرخون في الطفل ويطلبوا منه ان يغرب عن وجوهم دون ان يعرفوا الطفل حجم الخطأ الذى ارتكبه

تدريب يمنع الأهل من الغضب و لكن معاقبة الطفل على قدر الخطأ :

- قبل اتخاذ أى رد فعل تجاه خطأ الطفل يجب ان نصمت لدقيقة واحدة دون صراخ او كلام. و  نأخذ نفس عميق ... بعدها يبدأ رد الفعل الذى سيكون غالبا مناسب لخطأ الطفل
- يمكن ان اذهب للوضوء قبل اتخاذ اى رد فعل تجاه الطفل ... فالوضوء يطفئ الغضب ... و بذلك يكون رد الفعل على قدر خطأ الطفل و ليس على قدر غضبى
ـ يمكن ان اذهبي لغرفتى و أغلق على الباب و عند خروجى اكون قد اتخذت القرار المناسب لخطأ الطفل ... و اخرج التوتر مع كل زفير

- يجب ان اردد بدخلى و بصوت لا يسمعه غيرى قائلة : " انا غاضبة  - يجب ان اتحكم  فى الأمر لا داعي للمبالغة.. المبالغة تحطم ابني "

- يجب ان لا اتنفس بسرعة عندما يغضب طفلى 
اذا كنتِ في البيت ضعي عطرك المفضل او عطرا له ذكريات جيدة
ابتسمي في المرآة

- ضعوا أنفسكم مكان الطفل ... كونوا على قناعه انه لا يقصد ايذاءك. هو فقط لديه احتياج  يعبر عنه  او هو   يحاول جذب انتباهك


- يجب ان نقتنع ان  لا ذنب للطفل في الضغوط والتوتر الذي نعيشه

- بعد الهدوء النفسى يجب ان نتحدث الى الطفل و  نشرح له الخطأ الذى ارتكبه وما نتوقعه منه الأنه ابن مثالى

- اكثروا  من الاستغفار و تعودوا على الابتسام للسيطرة على مارد الغضب

و لكم تحياتى
مامى لأول مرة