السبت، 16 أغسطس، 2014

توقفوا على زراعة الخوف فى قلوب الأطفال

يجب ان يتوقف الأهل عن تخويف اطفالهم ... و قد يشعر بعضهم ان الجمل التى يقولوها او القصص التى يروها لا تخيف الأطفال بينما هى فى الحقيقة تجعلهم يشعرون من الداخل بالخوف وهو خوف لن تروه ولكنه سيكمن داخلهم و يسيطر على عقهم الباطن و يستمر معهم مدى الحياة

توقفوا على زراعة الحوف فى قلوب الأطفال - مامى لأول مرة
و لهذا رصدنا لكم بعض العبارات التي اذا قلناها للأطفال انبتنا الخوف في قلوبهم دون ان ندري :

1- معاناش فلوس عشان نشترى الحاجة فلانية :
عبارة عادية بيكرر كل الأهل و خاصة عند إلحاح الأطفال و طلبهم فى شراء الحلوى او لعبة معينة ... و يرد الأهل بهذه العبارة التى تشعر الطفل بان هناك خطر مالى قد يحول بينه و بين ما يحبون  ... فعندما نفعل ذلك نرسل لهم رسالة مفادها انكم أنتم الإهل لا تتحكمون بالموضوع المادي وهذا ما يخيف الطفل . حاولوا ان تلجؤوا الى طريقة أخرى كأن تقولوا للأطفال إنكم تدخرون المال من أجل أشياء أهم من الألعاب. واذا ظل الولد مصراً حاولوا ان تناقشوا معه موضوع ميزانية البيت وكيفية تقسيم المال من اجله و من اجل مستقبله .

2-  اوعى تكلم أى حد :
هذه العبارة تولد حالة من الانطوائية عند الطفل ... و قد يأخها بطريقة خاطئة ويخاف من كل الناس ... بدل ان تحذروهم من الغرباء بالمطلق حاولوا ان تعلموهم ماذا عليهم ان يفعلوا اذا قدم احد الغرباء لهم البوبون او البسكوى ... علموهم كيف يتعاملوا مع قسوة الغرباء او عنفهم ...  علموهم  كيف يختار من يطمئن له و كيف يبعد او يشك فى الغريب الضار

3-انتبه أو خد بالك :
عندما تقول للطفل هذا وهو يقوم بعمل ما صعب، ستشتت انتباهه عما يفعله وسيفقد تركيزه . ولكن إذا شعرت بالقلق على طفلك ، حاول ان تساعده  و لا تتركه يقوم بالمهمة وحدة

 


4- لا حلوى الا لما تخلص غداءك :
نقول له: أولاً نأكل الوجبة وبعد ذلك نأكل الحلوى. وهنا المعنى لا يربط بين الأكل والحلوى بل يحاول ترتيب وقت تناول الحلوى. ... فان استعمال التعبير  الأول ، المنهى عنه يزيد من قيمة التحلية ويقلل من استمتاع الطفل بالوجبة


5- خلينى أساعدك او سبنى أساعدك او انت مش عارف تعمل حاجة :

عندما تجد الطفل يصارع من أجل بناء البرج بالمكعبات او يحاول ان ينهي البازل، من الطبيعي ان تقول له دعني أساعدك. ولكنك إن سارعت الى عرض مساعدتك عليه فأنت بذلك تضعف من استقلالية الطفل وسيتعلم من ذلك ان عليه دائماً البحث عن المساعدة من الآخرين.
في هذه الحالة ماذا نفعل؟
نحاول إعطاءه الاقتراحات مثلاً نقول له:
 هل تعتقد ان القطعة الكبيرة او الصغيرة مناسبة لنضعها فوق؟
طب ما تيجى نجرب كذا
او فكرت تعمل كذا .. ايه رأيك لو عملت كذا

و لكم تحياتى
مامى لأول مرة