الأربعاء، 23 يوليو 2014

الاكتئاب عند الاطفال

 حذر أطباء علم نفس الأطفال من اكتئاب الأطفال ، حيث أكدوا أن الاكتئاب ليس قاصراً 

على البالغين فقط، وإنما يمكن أن يصيب الأطفال أيضاً.... و قد يكون الاكتئاب في 


المرحلة السابقة للالتحاق بالتعليم الأساسي وخلالها، يعنى من اولى ابتدائى فيما فوق ، 


نوع شديد من الاكتئاب قد يزداد معدل حدوثه بشكل واضح في مرحلة المراهقة.


وأشار الأطباء الألماني إلى أن 

فقدان الدافع لأى شئ  او سوء 


الحالة المزاجية بسبب الخوف 


من تولي مسؤليات جديدة فى 


المستقبل بشكل عام تعد أكثر 


الأعراض االمسببة للاكتئاب 


لدى الأطفال في جميع مراحلهم  

العمرية



من مظاهر الاكتئاب عند 

الأطفال :


-        عادة  يفقد الطفل الرغبة 

في التواصل مع الآخرين ويرغب دائماً في الانعزال والبقاء في المنزل.

-        كما أن هناك بعض الأعراض الخاصة لكل مرحلة عمرية منها :
1.    يفضل الأطفال الصغار – أقل من اربع سنوات - غالباً البقاء بالقرب من أمهاتهم عند الإصابة بنوبة 

اكتئاب

2.   غالباً الأطفال الأكبر سناً – من اربع إلى ست سنوات - يعانون من آلام 


في الرأس والبطن ويعزفون عن المشاركة في أية أنشطة جماعية.

3.    أما التلاميذ في مرحلة المدرسة، فتظهر نوبات الاكتئاب لديهم غالباً في 


تراجع أدائهم ومستواهم الدراسي.

4.   وبالنسبة لأعراض الاكتئاب لدى المراهقين، فإنها تظهر عادة في الإصابة 


باضطرابات الخلود إلى النوم والاستغراق فيه وكذلك فقدان الشهية وفقدان 


الوزن مع التقلبات المزاجية على مدار اليوم الواحد والتي غالباً ما تكون في 


أسوأ صورها في الصباح.




و من مخاطر الاكتئاب فى سن المراهقة انها تفقد المراهق حالته المزاجية و 

تجعله عرضة للتقلبات المزاجية باستمرار .. كما تدفعه فى طريق إدمان 


الكحول والمخدرات


من أعراض الإصابة بالاكتئاب في مرحلة المراهقة :


1.   يفتقر المراهق في هذا الوقت لأي رؤى مستقبلية

2.   يتراجع في نفسه شعوره بقيمة ذاته

3.   قد يصل الأمر إلى حد التفكير في الانتحار.

لذا شدد اختصاصي طب نفس الأطفال بريزينسكي على ضرورة عرض الطفل على 

طبيب نفسي مختص عند ملاحظة أحد هذه الأعراض عليه، لاسيما إذا ما استمرت لديه


 لمدة تزيد عن أسبوعين ... و اول حاجة لازم يعملها الطبيب هو التأكد من عدم وجود 


سبب عضوى لتلك الاعراض  قبل إخضاع الطفل للعلاج النفسي.


و لكم تحياتى


مامى لأول مرة