الاثنين، 9 مارس، 2015

السن المناسب لدخول الطفل للتواليت

كل أم يزعجها بشدة مسألة تدريب رضيعها على دخول التواليت و تتسأل متى يجب البدء فى هذه المهمة الانتحارية و متى يجب التوقف عنها و الاعتماد على رغبة الطفل فى دخول التواليت
السن المناسب لدخول الطفل للتواليت - مامى لأول مرة - mamy1st

الطريف ان أطباء الأطفال يؤكدون  انه ليس هناك "واجباً إجبارياً" بشأن مسألة البدء بتدريب الطفل على استخدام قاعدة التواليت او البوتى ... لكن يجب ان تكون ان تتوفر هذه العناصر :
- اولا رغبة الأم فى تدريب طفلها على هذا الأمر .. فتقوم بهذا الأمر و هى مرتاحة نفسيا و غير معصبة حتى لا تترك أى أثر سئ فى نفسية الطفل
- تترك الطفل يرى والده او يراى الأم  و هما يستخدموا التواليت ... ف الأطفال يقلّدون الآخرين (غيرهم) مع الحدّ الأدنى من "التعليمات" طالما تمّ التوضيح الكافي لهم متى يجب القيام بالتبوّل والتبرز وفي أي مكان.
- لا يبدا الرضيع فى الجلوس على البوتى او قاعدة التواليت قبل عمر سنتين لكى تكون عضلاته مستعدة و قادرة على التحمل ... ف الشروع في تدريب الأطفال على هذه العملية في سنّ مبكرة جداً يجهد الأم دون أى داعى


- يفضل ان نجلس الطفل على التواليت بعد الأكل بساعة او ساعتين كما يفضل تثبيت موعد جلوسه و يظل خالس لمدة ربع ساعة ... لكن ان شعر بأى ارهاق ننزله من فوق التواليت حتى لا يكره هذه العملية و نجلسه فى اليوم بنفس النظام

عند نجاح عملية تعويد الطفل على التواليت :
عندما يعرف الطفل كيف ومتى يستخدم الحمام، سيحتاج إلى مزيد من الوقت كي يستطيع استعمال
- شطّاف الماء
- السيفون
-  الفلاش
- ارتداء ثيابه مرة أخرى
- تنظيف نفسه من دون مساعدة الكبار.

لن يحدث هذا الأمر بسرعة لدى معظم الأطفال حتى بلوغهم سنّ الثالثة أو حتى الرابعة من العمر بغض النظر عن التوقيت الذي بدأت فيه عملية التدريب على استخدام الحمام.

يرى غالبية الأهل أن طفلهم جاهز جسدياً وشعورياً  في سنّ العامين أو العامين ونصف – وعادة يستغرق الأمر مدة أطول قليلاً مع الصبيان  أكثر من البنات

و لكم تحياتى
مامى لأول مرة