الجمعة، 20 فبراير، 2015

علمى بنتك تكون هانم lady

تأثر المجتمع كثير و انهارت الكثير من الأسر بسبب البنات التى فقدت انوثتها  ... و المشكلة تكمن فى الطفولة ... فبعض الأسر التى كانت تتمن انجاب الذكور قررت معاملة بناتها على انها رجال مما افقدهم انوثتهم .. و بعض الأمهات عانت فى شبابها بسبب الأنوثة فقررت ان تحرم ابنتها من تلك الانوثة و تشعرها انها جريمة يجب الاستغفار عنها سواء بالملابس الغير لائقة للبنات او المظهر الذى يفتقر الى الأنوثة و الجمال

بلاش كلمة انتى بميت راجل و بدليها بكلمة انتى ليدى .. انتى انثى انتى بنوتة رقيقة ....
طلعوا جيل حابب انهم بنات ... محتاجين ثورة  فى المجتمع اللى بقى بناته مسترجلين اوى  ... نحاول نرجع فكرة البنوتة الليدى الهانم  
علمى بنتك تكون هانم lady - مامى لأول مرة - mamy1st
 يا كل أم يا كل اب ... لو عندك بنوتة علمها :
- ازاى تبقى انثى  و ازاى تبقى بنوتة 
- خليها تحب انها بنت و تحب دورهها فى الحياة
- بلاش تخلوا كل حياتها مذاكرة لكن علموها الفن سواء كان رسم أو موسيقى أو تطريز او اشغال الأبرة ... او الأشغال اليدوية بصفة عامة
- خليها تلعب رياضة  تحافظ على قوامها و صحتها مش تحولها لولد و شخصية عنيفة فى التعامل ... علموها ان رياضة تهدف إلى  الاهتمام بالنفس و الصحة و نعلمها تلعبها  نعومة
- الاهم من انها تبقى اشطر واحدة فى فصلها و انها تاخد كل يوم بطولة انها تبقى بنوتة و رقيقة حنونة فى طريقة كلامها و تعاملها مع زميلاتها و أخواتها و اهلها 

ـ علموها فرنساوى و باليه و بيانو - خلوها ليدى راقية
- علموها لبس الفساتين و الفيونكات و البينك و الأحمر و الأورنج لأنهم احلى بكتير من  الجينس
- علموها أن الصوت الرقيق الواطى احسن بكتير من الزعيق و كررى كلامك لو محدش سمعك احسن ما تبقى مش شيك و صوتك عالى.

- خليها تحب دورها انها ح تكبر و تبقى مامى 
- علميها تجلس رجل على رجل و تقف رجلها مضمومة .. علميها لما نعد رجلنا تبقى لازقة فى بعض على جنب
- علميها ان البرفيوم حاجة اساسية و علبة اكسسوارتها  ومرايتها و نضافتها الشخصية مهميين جدا جدا جدااا

جرائم يتركتبها الأهل فى حق بناتهم :

 - الجريمة الأولى : عندما يشجعوا بناتها  فى دخول تحديات مع ولاد العائلة من الذكور - الجريمة الثانية : عندما نردد على مسامعها  "انتى بنت بميت راجل "
رغم ان الوضع الصحيح ان نقول لبناتنا " انتى بنوتة تقدرى تعملى كذا وكذا و انا واثقة من ده "

- الجريمة الثالثة : اننا نعلم بناتنا التباسط مع الكل و ننهرها عندما نجدها تعتز بنفسها ... فجيب ان نعلم ابنتنا ان تكون مناخيرها فى السما و اللى مايعجبهاش متوافقيش عليه

- الجريمة الرابعة : نجعل الولديختار ما يشاء و ما يتبقى منه تأخذه البنت ... فى حين ان الصحيح ان الاتنين متاسويين و يجب ان يختاروا بإرادة حرة و مش معنى انك بنت تاخدى الاختيار التانى مجبرة...

عناصر  اليوم تؤثر على بنوتك فى بيت الزوجية
:
- علميها زيارة الكوافير مش ترفيه خليها تشوفك و انتى بتهتمى بنفسك ..
- اوعى تسيبيها فى البيت منكوشة و لا لبسها مش نضيف خليها تعرف ان ده سلوك مش مقبول من ليدى و بنوتة حلوة 
- خليها تعتز بجمالها حتى لو مكانتش فاتنة ، لكن تعتز برقتها و ذوقها و بكدة حتبقى احلى بنت فى الدنيا 
- علميها نجاحها توصله بهدوء مش بحركات تجذب بيها انتباه او ضحكات عالية مالهاش لازمة
.
عادات صحية هامة لسيدة بكرة - الهانم  :
- خللى ازازة الماية اساسى فى ايدها ..
- كريم الجسم او مية الورد للبنات الصغيرة مش ترفيه ..
- انها دايما تشفط بطنها .
- ان البنوتة يبقى وزنها مناسب
- البنت الحلوة سنانها بيضا .. السجاير و الشيشية هايدمروا جمالك و رقتك ..
- البنوتة الحلوة ضوافرها دايما نضيفة
- البنوتة الحلوة الشوز بتاعتها دايما متلمعة ..

و لكم تحياتى
مامى لأول مرة